عاجل ورسميًا بدء اصدار تصاريح دخول العاصمة المقدسة للمقيمين العاملين خلال موسم الحج

اصدار تصاريح دخول العاصمة المقدسة، بدأت المديرية العامة للجوازات في المملكة العربية السعودية، يوم الخميس الماضي في استقبال طلبات إصدار تصاريح الدخول إلى العاصمة المقدسة إلكترونياً استعداداً لموسم الحج، حيث يُمكن للمقيمين العاملين في المملكة التقديم على هذه التصاريح من خلال منصة وزارة الداخلية الإلكترونية “أبشر” وبوابة “مقيم”.

كما توضَّح وكالة أنباء السعودية (واس) أن منصة “أبشر أفراد” تُتيح إصدار التصاريح لفئات مختلفة من المقيمين، بما في ذلك العمالة المنزلية، والتابعين، وحاملي الإقامة المميزة، والمستثمرين، والزائرين، بعد تقديم المستندات المطلوبة.

اصدار تصاريح دخول العاصمة المقدسة

أعلنت المديرية العامة للجوازات السعودية عن بدء استقبال طلبات إصدار تصاريح الدخول للعاصمة المقدسة إلكترونياً، وهذا يشمل المقيمين العاملين خلال موسم الحج، حيث يمكن للمقيمين تقديم طلباتهم من خلال منصة وزارة الداخلية الإلكترونية “أبشر”، بالإضافة إلى بوابة مقيم، دون الحاجة إلى الذهاب إلى مقر إدارات الجوازات.

وفي توضيح للإجراءات، أشارت الجوازات السعودية إلى أنه يمكن لجميع فئات المقيمين الحصول على تصاريح الدخول للعاصمة المقدسة عبر منصة أبشر، بما في ذلك العمالة المنزلية والتابعين وحاملي الإقامة المميزة والمستثمرين والزائرين.

طلب تصريح العاصمة المقدسة

الجوازات السعودية أصدرت ضوابط جديدة لطلب تصريح الدخول إلى العاصمة المقدسة لكل فئة، حيث يتطلب طلب التصريح الالتزام بخطوات محددة.

للعمالة المنزلية، يجب أن تكون إقامتهم سارية، وأن لا يكونوا مسجلين في النظام، كما يجب أن يكونوا داخل المملكة العربية السعودية.

يجب التنويه بأن هذه الخدمة متاحة فقط خلال موسم الحج، ويمكن الوصول إليها عبر منصة أبشر.

يمكن للمستخدمين الوصول للخدمة من خلال تسجيل الدخول إلى حساباتهم على أبشر، واختيار الخدمات الإلكترونية، ثم اختيار العمالة، وطلب تصريح دخول مكة المكرمة، ثم إنشاء الطلب.

بالنسبة لأفراد الأسرة غير السعوديين، تتطابق شروطهم مع شروط العمالة المنزلية فيما يتعلق بإقامتهم السارية ووجودهم داخل المملكة العربية السعودية.

لطلب تصريح الدخول إلى مكة المكرمة، يتم ذلك عبر منصة أبشر، حيث يتم اختيار الخدمات الإلكترونية، ثم خدمات أفراد الأسرة، ومن ثم تصريح دخول مكة المكرمة، وأخيراً إنشاء الطلب.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *