خبر عاجل..انخفاض غير متوقع في الانتاج الصناعي السعودي

شهد قطاع الانتاج الصناعي السعودي في مايو 2024 تراجع ملحوظ بنسبة 2.9% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، وفقًا لتقرير هيئة الإحصاء، وقد أرجع التقرير هذا الانخفاض إلى ضعف أداء قطاع التعدين واستغلال المحاجر، الذي يشكل حصة كبيرة تبلغ 61.4% من إجمالي مؤشر الإنتاج الصناعي،  وبالتالي فإن التباطؤ في هذا القطاع المهم كان له تأثير سلبي كبير على الرقم القياسي العام للإنتاج الصناعي.

مساهمة قطاعات أخرى في انخفاض الانتاج الصناعي السعودي

إلى جانب قطاع التعدين واستغلال المحاجر، ساهم ضعف الأداء في قطاعات صناعية أخرى في الانخفاض العام للرقم القياسي للانتاج الصناعي السعودي في مايو 2024، فقد شكل نشاط الصناعة التحويلية 35% من المؤشر، وشهد أيضا تراجع كما شهد قطاع إمدادات الكهرباء والغاز والبخار وتكييف الهواء، الذي يمثل 2.8% من المؤشر انخفاض، إضافة إلى ذلك، ساهم نشاط إمدادات المياه وأنشطة الصرف الصحي وإدارة النفايات ومعالجتها، الذي يمثل 0.69% من المؤشر في التراجع العام.

المركز الوطني للأرصاد الجوية

المركز الوطني للأرصاد الجوية يوضح حالة الطقس المتوقعة علي المملكة حتي يوم الخميس

ارتفاع شهري في الإنتاج الصناعي رغم ضعف قطاع التعدين

رغم الانخفاض العام في الرقم القياسي للانتاج الصناعي السعودي في مايو 2024 مقارنة بالعام السابق، فقد شهد هذا الرقم ارتفاع بنسبة 0.9% مقارنة بشهر أبريل السابق، ومع ذلك استمر ضعف قطاع التعدين واستغلال المحاجر، حيث انخفض بنسبة 9.7% سنويًا و0.1% شهرياً، فعلى مستوى العالم خفضت المملكة العربية السعودية إنتاجها النفطي إلى 8.9 مليون برميل يومياً، مؤثرة بذلك على هذا القطاع الرئيسي، ومن ناحية أخرى شهدت الصناعة التحويلية أداء قوي، حيث ارتفعت بنسبة 8.2% سنوياً، وكان الدافع وراء هذا الارتفاع الزيادة في نشاط صنع المواد الكيميائية (10.0%) وصنع المنتجات الغذائية (15.6%)، بالمقابل تراجع نشاط صنع فحم الكوك والمنتجات النفطية المكررة بنسبة 2.1% سنوياً.

القطاعات الاقتصادية تطلق العنان للنمو في مايو

تحلق مؤشرات الصناعة عالياً هذا الشهر، حيث شهدت القطاعات الرئيسية نمو ملحوظ، فقد ارتفع نشاط الصناعة التحويلية بنسبة 0.8٪، وتحسن نشاط صنع المواد الكيميائية بحوالي 0.1٪، وصنع المنتجات الغذائية بنسبة 1.9٪ كما نمت صناعة منتجات المعادن اللافلزية بنسبة 0.9٪، في حين تراجع صنع فحم الكوك والمنتجات النفطية المكررة قليلا بنسبة 0.4٪، وفي مجال إمدادات الطاقة، شهدت قطاعات الكهرباء والغاز وتكييف الهواء زيادة كبيرة بلغت 6.6٪، ومع ذلك انخفض نشاط إمدادات المياه والصرف الصحي وإدارة النفايات بنسبة 0.2٪، ومقارنة بالعام السابق ارتفعت إمدادات الكهرباء والغاز والبخار بشكل ملحوظ بنسبة 20.8٪، وارتفعت إمدادات المياه وإدارة النفايات بنسبة 2.2٪. ومن ناحية أخرى، تأثر القطاع النفطي بانخفاض الإنتاج، والذي أدى إلى تراجع الأنشطة النفطية بنسبة 8.4٪، وفي المقابل انتعشت الأنشطة غير النفطية بنسبة 12.8٪ بدعم من نمو جميع القطاعات الاقتصادية باستثناء قطاع المياه، وعلى أساس شهري، حافظت الأنشطة النفطية على استقرارها، بينما ارتفعت الأنشطة غير النفطية بنسبة 3.0٪، والذي يمهد الطريق لشهر آخر من النمو الاقتصادي القوي.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *